القمح الأسترالي أفضل بديل للروسي والأوكراني حتى إشعار أخر

Sam
اخبار الاقتصاد
القمح الأسترالي أفضل بديل للروسي والأوكراني حتى إشعار أخر

شهدت أسعار القمح على مستوى العالم ارتفاعا كبيرًا منذ أن أطلقت روسيا حملة عسكرية واسعة في أوكرانيا، بسبب تعطل الإمدادات من أكبر المنطقة الأكبر عالميا في تصدير للقمح، بينما جرى تعزيز المكانة الأستراليا، التي تحتل المركز السادس على قائمة أكبر منتجي للقمح،  لإذ تتطلع الأسواق لتغيير الصادرات المرتبطة بهذه السلعة الغذائية الهامة.

أكثر من 30% لصادرات القمح بروسيا وأوكرانيا

روسيا وأوكرانيا لديهما أكثر من 30% من صادرات القمح على مستوى العالم، وفقا لما أعلنته وزارة الزراعة الأمريكية، وهو ما أدى إلى زيادة الأسعار في جنوب شرق آسيا منذ 7 أيام بحوالي 40 دولارًا للطن، وارتقى مؤشر القمح الأسترالي الممتاز الأبيض بنحو 28 دولارًا للطن المتري منذ 23 فبراير، أي قبل يوم واحد من الحرب، حيث قُدرت قيمته بحوالي 380 دولارًا للطن المتري.

وكانت آخر مرة قام فيها الطن بتسجيل رقم قياسي، في السادس من ديسمبر المنقضي عند 372.5 دولار، حيث أصدر مشترو الأعلاف في تايلاند والفلبين عطاءات شراء لقمح الأعلاف أمس، وهو ما كررته كوريا الجنوبية اليوم من أجل الحصول على قمح العلف.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.